المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مهارات ما وراء المعرفة


Morhafsyria
09-05-2008, 04:17 PM
الزملاء الاعزاء تحية طيبة :
=================

أقدم لكم في هذه المشاركة مقالة تحمل عنوان :

مهارات ما وراء المعرفة

للكاتب الدكتور

أشرف أبو عطايا

=============================


مهارات ما وراء المعرفة وأهميتها التربوية


ما وراء المعرفة
يعد مفهوم ما وراء المعرفة M e t a c o g n i t i o n أحد مكونات النظرية المعرفية في علم النفس المعاصر ، ووجد هذا المفهوم اهتماماً ملموساً على المستويين النظري والعملي ، ويرجع مفهوم ما وراء المعرفة إلى العالم فلافل Flavell والذي قصد به معرفة الفرد الخاصة بعملياته المعرفية والتوابع المرتبطة ، أو أي شيء يتعلق بذلك ، ويقترح فلافل أن معظم الأنشطة النفسية مثل العمليات المعرفية والدوافع والانفعالات والمهارات الحركية الواعية منها وغير الواعية يمكن أن تكون ضمن ماوراء المعرفة ( عادل العدل وصلاح عبد الوهاب ، 2003 : 188 ) . ويشير سوانسون وترهان Swanson and Trahan إلى ما وراء المعرفة على أنها مفهوم يشير إلى وعي الفرد وسيطرته على أعماله المعرفية الخاصة بعمليات التعلم ( 1996، Swanson and Trahan) . ويعرفها وليم عبيد بأنها التفكير في التفكير وتأملات عن المعرفة ، ووعي الفرد بالعمليات المعرفية وآليات التنظيم المستخدمة لحل المشكلات ( وليم عبيد 2000: 6 ) .
ويقصد بما وراء المعرفة وعي الفرد بالعمليات المعرفية وسيطرته على أعماله المعرفية وآليات التنظيم التي يستخدمها في حل المشكلات .
المفاهيم الأساسية لمهارات ما وراء المعرفة:-
يمكن التعرف على بعض المفاهيم الأساسية التي تساعدنا على فهم طبيعة مهارات ما وراء المعرفة ، وبالتالي كيفية تنميتها لدى المتعلمين ،وهذه المفاهيم تتلخص في الآتي (أيمن سعيد ، 2002: 9) :
1- تعتبر ( المعرفة – الإدراك – السيطرة ) هي مهارات ما وراء المعرفة وهي جميعها من نواتج التعلم ،وهي تعتبر نواتج أساسية ينبغي الحصول عليها من استخدام الطرق الفعالة في التدريب .
2-غالباً ما يكون التعلم الذي يستند إلى مفهوم ما وراء المعرفة ، ويعمل على تنميته لدى المتعلم هو تعلم لا شعوري ( غير محسوس ) والمتعلم يجد صعوبة في تحديد رؤيته عن مفهوم ما وراء المعرفة بوضوح .
3-يمكن أن يوجد بعض التداخل بين المعرفة بطبيعة ما وراء المعرفة والوعي بما وراء المعرفة ، وكيفية اكتسابها والسيطرة على المواقف التعليمية الخاصة بما وراء المعرفة.
4-من العوامل المساعدة في تعليم مهارات ما وراء المعرفة تدريب المعلم على إدراك العلاقات الخفية في موضوع ما ، وكذلك الروابط التي تربط أجزاء الموضوع معاً ، ثم إظهارها أثناء الموقف التعليمي ، وتدريبه على كيفية توظيف معرفته في مواقف جديدة.


مهارات ما وراء المعرفة
إن مهارات ما وراء المعرفة تتضمن المعرفة بأنواعها كما تتضمن عمليات التخطيط والتنظيم والتقويم ، وهناك تصنيفات مختلفة لمهارات ما وراء المعرفة فقد صنفها مارزانو Marzano وآخرون لثلاث مجالات رئيسية كما يلي : ( نادية لطف الله ، 2002 : 656 ) :
أ-مهارة التنظيم الذاتي : وتتضمن الوعي بقرار الإنجاز للمهمة الأكاديمية والاتجاه الايجابي نحو المهام الأكاديمية ، وضبط الانتباه بإنجاز المهام .
ب-المهارات اللازمة لأداء المهام الأكاديمية وتشمل : المعرفة التقريرية والمعرفة الإجرائية ، والمعرفة الشرطية .
جـ-مهارات التحكم الإجرائي : وتشمل مهارة تقويم الطلاب لمعارفهم قبل وأثناء وبعد إنجاز المهام ، ومهارات التخطيط الواعي للخطوات والاستراتيجيات لإنجاز المهمة ومهارات التنظيم اللازم لإكمال المهمة وضبط ومراقبة التعلم . ويصنف ( فتحي جروان ، 1999: 48 ) مهارات ما وراء المعرفة إلى : ( مهارات التخطيط - مهارة المراقبة والتحكم - مهارة التقييم ) .
ويعتبر وليم عبيد أن ما وراء المعرفة تتضمن ثلاث أنواع من السلوك العقلي هي ( وليم عبيد ، 2000 : 6) :
أ-معرفة الفرد عن عمليات تفكيره ومدى دقته في وصف تفكيره .
ب-التحكم والضبط الذاتي ومدى متابعة الفرد لما يقوم به عند انشغاله بعمل عقلي مثل حل المشكلات.
جـ-معتقدات الفرد وحدسياته الوجدانية فيما يتعلق بفكرة عن المجال الذي يفكر فيه ومدى تأثير هذه المعتقدات في طريقة تفكيره .
والبعض يصنف مهارات ما وراء المعرفة لمجالين رئيسين حيث يقترح سكراو ودينسون . Schraw and Dennison تقسيم مهارات ما وراء المعرفة لمجالين هما (Schraw and Dennison ,1994):
أ-المعرفة عن المعرفة : وتشمل المعرفة التقريرية والمعرفة الإجرائية والمعرفة الشرطية.
ب-تنظيم المعرفة : وتشمل : التخطيط ، إدارة المعلومات والضبط والمراقبة ، وتصحيح أخطاء التعلم ، والتقويم . والمخطط التالي يوضح مهارات ما وراء المعرفة .





مهارات ما وراء المعرفة

المعرفة عن المعرفة

تنظيم المعرفة

المعرفة التقريرية

المعرفة الشرطية

المعرفة الإجرائية

التخطيط

التنظيم

التقويم



مخطط يوضح مهارات ما وراء المعرفة


وتتضمن المعرفة عن المعرفة ثلاث أنواع من المعرفة أولها : المعرفة التقريرية والتي تتعلق بمعرفة المتعلم لمحتوى معين ، ويتكون إلى حد كبير من الحقائق والمفاهيم ، وثانيها : المعرفة الإجرائية والتي تتعلق بمعرفة المتعلم بكيفية عمل شيء ما ، وثالثها : المعرفة الشرطية والتي تتعلق بمعرفة المتعلم بالشروط والقرائن المصاحبة لإجراء محددة ، وتتصل بمتى يستعمل شيء ما أو إجراء ما ولأي غرض يكون استعماله . ( منى شهاب ، 2000 : 10 ) .
أما المعرفة المتعلقة بالمجال الثاني وهو تنظيم المعرفة ، والتي تشمل :
ا- التخطيط : والذي يتضمن الاختبار الواعي لاستراتيجيات معينة لتحقيق أهداف محددة .
ب- التقويم : ويتضمن تقدير مدى التقدم الحالي في عمليات محددة ، ويحدث أثناء التعلم .
جـ- التنظيم : ويتضمن مراجعة مدى التقدم نحو إحراز الأهداف الرئيسية والفرعية وتعديل السلوك إذا كان ضرورياً .
ويقوم تنظيم المعرفة على أساسين هامين هما :
1- أن يدرس للتلاميذ كيف يتعلمون أكثر من أن يدرس لهم ما الذي يجب أن يتعلموه .
2- أن يتعلم التلاميذ كيف يسلكون في تعلمهم وعملهم ( منى شهاب ، 2000 : 11 ) .


ولأهمية مهارات ما وراء المعرفة في تحسين عمليات التعلم والتعليم لدى التلاميذ وتأهيلهم ليكونوا متعلمين ناجحين ذوي كفاءة ذاتية في التعلم وحل المشكلات أجريت العديد من الدراسات التي تناولت ما وراء المعرفة ومهارات ما وراء المعرفية .
فقام باركر Parker بدارسة بغرض التعرف على تأثير استخدام عدة استراتيجيات للتدريس في حل المشكلات وإكساب مهارات ما وراء المعرفة للطلاب الدارسين لمادة الأحياء بالصفين التاسع والعاشر من الجنسين ، وتوصلت الدراسة إلى أن الاستراتيجيات المستخدمة لها فائدة في كل من تنمية مهارات حل المشكلات ومهارات ما وراء المعرفة ( 1998Parker, ) .
كما قام دونيلي Donnelly بدراسة بهدف التعرف على تأثير برنامج تدريس قائم على العمل والأنشطة لتنمية مهارات ما وراء المعرفة لطلاب الجامعة ، وتوصلت النتائج إلى أن التعلم عن طريق الأنشطة وايجابية الطلاب يمكن أن يؤدي إلى تنمية مهارات ما وراء المعرفة لدى الطلاب الدارسين بالمرحلة الجامعية (Donnelly,1996) . أما الدراسة التي اعدها كيورتز Kurtz وآخرون ، والتي قارن فيها بين الأطفال في الصفوف الأولى حتى الرابع في استخدام استراتيجيات التعلم و مهارات ماوراء المعرفة لدي عينتين ألمانية وأمريكية وانتهت الدراسة إلى أن الألمان يتفوقون في استراتيجيات التعلم فيما يتفوق الأمريكيون في مهارات ما وراء المعرفة ( Kurtz and others ,1990 ) . وحاول ماكرندل وكريستنست Macrindel and Christensen التعرف على أثر التدريب على مهارات ماوراء المعرفة واستخدام الاستراتيجية الملائمة للتعلم ، وأظهرت النتائج أن المجموعة التجريبة استخدمت قدراً أكبر من استراتيجيات ماوراء المعرفة والمزيد من الاستراتيجيات المعرفية مثل التخطيط والمراجعة أكثر من المجموعة الضابطة . ( Macrindel and Christensen, 1995 ) . أما الدراسة التي قام بها يوجلي Pugalee فحاولت التنبؤ بمهارات ما وراء المعرفة من خلال القدرة على حل المشكلات لدى عينة بلغت (29) طالباً من المتفوقين بالمرحلة الثانوية ، وانتهت النتائج إلى أنه يمكن التنبؤ بمهارات ما وراء المعرفة من خلال أداء الطلاب لمهام حل المشكلات ( 2001Pugalee, ) . وحاول ايرز وبيلد Erez and peled الكشف عن نسبة الطلاب الذين يستخدمون مهارات ما وراء المعرفة في حل المشكلات الحسابية المصاغة لفظياً وعلى( 15) مراهقاً من منخفضي القدرة العقلية تم إجراء الدراسة وانتهت النتائج إلى أن أكثر من نصف الطلاب يستخدمون مهارات ما وراء المعرفة في حل المشكلات رغم انخفاض مستوى نسب ذكائهم (Erez and peled , 2001 ) . وقامعادل العدل وصلاح عبد الوهاب بدراسة القدرة على حل المشكلات ومهارات ما وراء المعرفة لدى العاديين والمتفوقين عقلياً ، واستخدما لذلك مقياس القدرة على حل المشكلات ، ومقياس لمهارات ما وراء المعرفة . وتوصلت الدراسة إلى وجود علاقة ارتباطية بين درجات الطلاب في القدرة على حل المشكلات ودرجاتهم في مقياس مهارات ما وراء المعرفة ( عادل العدل وصلاح عبد الوهاب ، 2003 ) . أما دراسة أيمن حبيب فهدفت للتعرف على أثر استراتيجية التعلم القائم على الاستنباط على تنمية مهارات ما وراء المعرفة لدى طلاب الصف الأول الثانوي من خلال مادة الفيزياء ، وللتعرف على مدى امتلاك الطلاب لمهارات ما وراء المعرفة استخدم الباحث بطاقة ملاحظة مهارات ما وراء المعرفة ، وتوصلت الدراسة لوجود فروق دالة إحصائيا بين متوسط درجات الطلبة في المجموعة التجريبية والضابطة بالنسبة لامتلاكهم مهارات ما وراء المعرفة(أيمن حبيب، 2002). كما هدفت دراسة مصطفى الحاروني وعماد علي التعرف على فاعلية برنامج تدريبي لاستراتيجيات ما وراء المعرفة واستراتيجيات التذكر في التحصيل الأكاديمي ومفهوم الذات لدى طلاب الثانوية العام العاديين ونظائرهم من ذوي صعوبات التعلم . وتوصلت الدراسة إلى وجود فروق دالة إحصائيا بين متوسطي درجات المجموعتين التجريبية والضابطة للطلاب العاديين في متغيرات ما وراء المعرفة واستراتيجيات التذكر ، ومفهوم الذات ، والتحصيل الأكاديمي لصالح المجموعة التجريبية ( مصطفى الحاروني وعماد علي ، 2004 ) . والدراسة التي قام بها عادل العدل هدفت للتعرف على العلاقة بين مهارات ما وراء المعرفة والدافعية واستراتيجيات التنظيم الذاتي للتعلم لدى الطلاب العاديين وذوي صعوبات التعلم ، وتوصلت الدراسة لوجود تأثير لصعوبة التعلم على درجات التلاميذ في مقياس ما وراء المعرفة والدافعية واستراتيجيات التنظيم الذاتي ، بالإضافة إلى وجود تأثير لنوع التلاميذ ( عادي أو ذو صعوبة تعلم ) على الدرجات في مقياس مهارات ما وراء المعرفة والدافعية في حين لا يوجد هذا التأثير على درجات استراتيجيات التنظيم الذاتي ( عادل العدل ، 2002 ) . كما هدفت دراسة نادية لطف الله لتنمية مهارات ما وراء المعرفة وأثرها في التحصيل وانتقال أثر التعلم لدى الطالب المعلم خلال مادة طرق تدريس العلوم ، واستخدمت لذلك اختبار تحصيلي ، ومقياس التقييم الذاتي لمهارات ما وراء المعرفة ، بالإضافة لبطاقة ملاحظة بهدف تسجيل كمي لسلوكيات وأداءات الطلاب عينة الدراسة ، واهم ما توصلت إليه الدراسة وجود فروق دالة إحصائيا بين متوسطي درجات طلاب كل من المجموعتين التجريبية والضابطة لصالح طلاب المجموعة التجريبية ، وذلك بالنسبة لمقياس التقييم الذاتي لمهارات ما وراء المعرفة ( نادية لطف الله ، 2002 ) .







المراجع

1-أيمن حبيب سعيد (1999) "أثر استخدام إستراتيجية المتناقضات على تنمية التفكير العلمي وبعض عمليات العلم لدى تلاميذ الصف الخامس الابتدائي من خلال مادة العوم"، المؤتمر العلمي الثالث، مناهج العلوم للقرن الحادي والعشرين، المجلد الأول، جامعة عين شمس , القاهرة, مصر
2-أيمن سعيد حبيب (2002) " أثر استخدام استراتيجية التعلم القائم على الاستبطان على تنمية مهارات ما وراء المعرفة لدى طلاب الصف الأول الثانوي من خلال مادة الفيزياء " ، المؤتمر العلمي السادس – التربية العلمية وثقافة المجتمع ، الجمعية المصرية للتربية العلمية ، كلية التربية – جامعة عين شمس ، القاهرة ، من 28 إلى 31 يوليو .
3-عادل محمد العدل ( 2002) " ما وراء المعرفة والدافعية واستراتيجيات التنظيم الذاتي للتعلم لدى العاديين وذوي صعوبات التعلم " , مجلة كلية التربية ( التربية وعلم النفس ) ، كلية التربية ، جامعة عين شمس العدد (26) ، الجزء الأول .
4-عادل محمد العدل وصلاح شريف عبد الوهاب (2003) " القدرة على حل المشكلات ومهارات ما وراء المعرفة لدى العاديين والمتفوقين عقلياً " ، مجلة كلية التربية ( التربية وعلم النفس ) ، كلية التربية ، جامعة عين شمس ، العدد 27 ، الجزء الثالث .
5-فتحي جروان (1999) " تعليم التفكير مفاهيم وتطبيقات " ، عمان ، الأردن ، دار الكتاب الجامعي .
6-مصطفى محمد الحاروني و عماد أحمد علي ( 2004 ) " فاعلية برنامج تدريبي لاستراتيجيات ما وراء المعرفة واستراتيجيات التذكر في التحصيل الأكاديمي ومفهوم الذات لدى طلاب الثانوية العام العاديين ونظائرهم من ذوي صعوبات التعلم " ، مجلة التربية ، كلية التربية ، جامعة الأزهر ، العدد 124 ، الجزء الأول ، ابريل .
7-منى عبد الصبور شهاب (2000) " أثر استخدام استراتيجيات ما وراء المعرفة في تحصيل العلوم والتنمية مهارات عمليات العلم التكاملية والتفكير الابتكار لدى تلاميذ الصف الثالث الإعدادي " مجلة التربية العلمية ، المجلد الثالث ، العدد الرابع ، ديسمبر
8-نادية سمعان لطف الله ( 2002) " تنمية مهارات ما وراء المعرفة وأثرها في التحصيل وانتقال أثر التعلم لدى الطالب المعلم خلال مادة طرق تدريس العلوم " ، الجمعية المصرية للتربية العلمية – كلية التربية ، جامعة عين شمس ، القاهرة ، من 28 إلى 31 يوليو.
9-وليم تاوضروس عبيد (1998) " التوجهات المستقبلية لمناهج المرحلة الثانوية " ، قسم المناهج وطرق التدريس ، المؤتمر العلمي الثاني ، الكويت ، من 7 – 10 مارس .
10-وليم تاوضروس عبيد (2003) " ما وراء المعرفة ، المفهوم والدلالة " الجمعية المصرية للقراءة والمعرفة ، مجلة القراءة والمعرفة ، العدد الأول ، نوفمبر .

11-Baker, D. R. and Piburn, M. D. (1997) “Constructing Science in midle and Secondary School Classrooms”, London: Allyn and Bacon.
12-Donnelly , A.E ( 1996) " the Effects of ****cognitive skills traning on hand " on learning from science object
13-Erez, G. and peled , I. (2001) " Cognition and metecognition : Evidence of higher thinking in protlem – Solning of adolescents with mental retardation " education and training in menatal retardation and developmental disabilities , No (30) vol (1) , pp 83 .
14-Kuritz , B.E , and other "(1990)"strategg instruction and Attributional beliefes West Germany and united state : Do teacher foster ****congnitive and cognitive processes and learninig performance " learning performance " learning and instruction , vol.(5) ,167 -185.
15-Macrindle ,A.R. and Christensen ,C.A. (1995) " The impact of learning journals on ****cognitive and cognitive processes and learning performance " , Learning and Instruction , vol.(5),167-185
16-Parker, M.J ( 1998) " the effects of ashamed, Internet Science learning Environment on the Academic Behaviors of problem" , Solving and met cognitive Reflection .
17-Pugalee , D.K (2001)" Writing mathematics and ****cognition: looking for connecation through students work in mathematical problem solving " school Scince and mothematics , No (101).
18-Swanson , H. L. and Trahan, M. (1996) " Learning disabled and averge readers working memory and Comprehension Does met cognition play arole? " , British Journal of Educational psychology, Vol. (66),pp333-355.


===========================

مع أطيب الامنيات للجميع بالفائدة

أ. علي الحمادي
09-05-2008, 05:46 PM
شكراً أيها الباحث

لك أن تطلعني على استراتيجيات ما وراء المعرفة

وأكون جداً ممتن

وأقول إن بضعة أسطر غير كافية لفهم ما وراء المعرفة فهو من الأبحاث المعقدة في الفهم والتطبيق

وشكراً لك

Morhafsyria
09-05-2008, 06:08 PM
شكراً أيها الباحث



لك أن تطلعني على استراتيجيات ما وراء المعرفة

وأكون جداً ممتن

وأقول إن بضعة أسطر غير كافية لفهم ما وراء المعرفة فهو من الأبحاث المعقدة في الفهم والتطبيق

وشكراً لك




أخي الكريم أشكر لك اهتمامك .... و أتفق معك بالرأي ....في أن هذه السطور القليلة لن تكفي لتقديم شرح كافي عن استراتيجيات ما وراء المعرفة و تطبيقات هذه الاستراتيجيات في الميادين التربوية .

ولكن :

تتجلى أهمية المقالات في أنها بالحد الأدنى تؤدي إلى لفت النظر لموضوع من المواضيع ... كما أنها قد تكون الحافز و الدافع إلى البحث و الاستقصاء بهدف تكوين فكرة كاملة و متكاملة عن الموضوع الذي تحدثت المقالة عنه .

أقدم لك أخي الكريم و لبقية الزملاء في المنتدى إحدى أوراق العمل التي تقدمت بها الباحثة الأستاذة ((مها عبدالله السليمان )) و التي حملت عنوان (( أثر برنامج قائم على استخدام استراتيجيات ماوراء المعرفة في تنمية مهارة الفهم القرائي لدى تلميذات صعوبات التعلم )) و ذلك ضمن مشاركتها في المؤتمر الدولي لصعوبات التعلم (( السعودية من 12 -22 نوفمبر 2006 ))

الملف في المرفقات .... أتمنى لكم الفائدة .

أ. علي الحمادي
09-05-2008, 08:51 PM
أشكرك أخي على الملف المرفق
وهذه الدراسة مشابهة لرسالة الدكتوراة لها لكن على الأسوياء

لك كل احترامي

sahar_sarhan
05-29-2010, 11:53 AM
شكرا ....... رجاء التوثيق الكامل لبحث الدكتور أشرف أبو عطايا لكى تتم الاستفادة الكاملة منه
ورجاء لمن لديه اى كتب تتحدث عن ما وراء المعرفة من الباحثين التفضل بافادتنا بها
مع الشكر والتقدير

ali67
10-05-2010, 09:18 AM
شكرا وبارك الله فيك