علامات كلية التربية حلب الفصل الثاني 2012


التسجيل قائمة الأعضاء البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
المكتبة التربوية اكتب اسم البحث لتحصل على المساعدة منتدى الحقوق


إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 04-28-2008, 06:44 PM   رقم المشاركة : 1
أبو صطيف
تربوي نشيط
 
الصورة الرمزية أبو صطيف






 

آخر مواضيعي

أبو صطيف غير متواجد حالياً

أبو صطيف will become famous soon enoughأبو صطيف will become famous soon enough


افتراضي التلفزيون

مخطط البحث ( الإعلام والتلفزيون ) أبو صطيف


أولاً :مقدمة .
- تعريف وسائل الإعلام.
ثانياً: أسس اختيار برامج التلفاز المحلية والعالمية الموجهة نحو الطفل .
- التلفزيون... الأسرة . . . الطفل .
- التلفزيون وأثره على الطفل :
- دور التلفزيون في تنشئة الأطفال وذلك من خلال :
أ- اهتمام الطفل بالتلفزيون .
ب- تأثيرات التلفزيون الإيجابية.
جـ- تأثيرات التلفزيون السلبية.
- كيف يمكن أن نحصد فوائد تربوية من التلفزيون.
ثالثاً: الخاتمة والرأي الشخصي.
رابعاً: المراجع.






المقدمة:
إن وسائـل الإعلام عبـارة عن مجموعـة من الوسائـل التقنية والمادية والإخباريـة والفنيـة والأدبيـة والعلميـة المؤديـة للاتصال الجماعي بالناس بشكل مبـاشر أو غير مبـاشر ضمن إطـار العمليـة التثقيفيـة والإرشادية للمجتمع .
فالإعلام هو عمليـة تفـاهم تقوم على تنظيم التفاعل بين الناس وتجاوبهم وتعاطفهم في الآراء فيما بينهم،و هو في هذه الحالة ظاهرة طورتها الحضارة الحديثة وجعلتها خطيرة ودعمتها بإمكـانـات عظيمـة وحولتها إلى قوة لا يستغنى عنها لدى الشعوب والحكومات على حد سواء.
إن كلمـة الإعـلام مشتقـة من أعلمـه بالشيء وهـي تعني تزويد الجمـاهير بأكبـر قـدر ممكن من المعلومـات الموضوعيـة الصحيحة والواضحـة سواء كانت هـذه الوسائـل مقروءة أو مسموعـة أو مرئـية فإن الغايـة الإعلاميـة تتمثل في الـمضمون الـذي تقدمـه هذه الوسائل ومدى مسـايرته لـروح الـعصر والفاعليـة الموضوعيـة والأبعاد التثقيفية والشكل الجميـل والفني الملائم فيـه وتتجلى أهميـة وسائـل الإعـلام من خـلال الأحداث التي تسعى إلى تحقيقهـا:
أولاً: جمـع ونشر المعلومـات لمـا يقع في البيئـة من أحداث على المستويين الـداخلي والـخارجي وتعـد هـذه الوظيفـة إعلاميـة تتولـى فيها وسائل الإعـلام تزويـد الجماهير بالمعلومات عن الأحداث في الدولـة وخارجهـا .
ثانياً: ربـط أجزاء المجتمـع من أجل إحـداث تجـاوب موحد إزاء أحداث البيئة أي تغيير المعلومـات الـواردة من البيئة وتحليلها وتباين الموقف الذي يجب أن يتخذ استجابـة لهـا.
ثالثاً: نقـل الـموروث الاجتمـاعي أي ما تقوم به وسائل الإعلام من نقل المعارف والقيم والمعايير والتقـاليد من جيـل إلى جيـل والتفريق بينهـا.
يلاحـظ أن وسائـل الإعـلام وخاصة التلفزيون يلعب دوراً متزايد الأهميـة في المجتمعـات الـحديثة لـذلك فـإن معرفـة الـدور الـكبير الذي يلعبه التلفزيون في مرحلـة الطفولـة ما زالـت في حدودهـا الدنيا مع ذلـك فإن أحداً ما يستطيـع تجاهل هذا الدور وخطورتـه. (1)
أسس اختيار برامج التلفاز المحلية والعالمية الموجهة نحو الطفل:
إن برامـج التلفـاز تغني الأطفـال ثقافيـاً وتثري حياتهـم وتزيد في متعتهم فالمسرحيات والقصص والشعـر والموسيقى والغنـاء والأخبـار والمسابقات والألعاب الفردية والجمـاعية والهوايـات وسير المبدعين والأبطال كلها تتيح لثقـافتهم أن تنمو وتتبلـور وتسهـم في تنميـة قدراتهـم اللغوية والعاطفيـة والاجتماعيـة والنفسيـة وتشارك في تربيتهم الخلقية وتدفعهم إلى الـتفكير الإنشائـي .
وبرنامج الأطفال الـجيد يجعلهـم أكثـر إحـاطة ببيئتهـم وعالمهم الذي يعيشون فيـه ويحسن أن يلـتزم الـبرنامج بأسس منهـا:
1- أن تستخدم إمكانيات التلفزيون بشكل عن بما يتفق مع مراحل نمو الطفولة .
2- أن تستخدم اللغة العربية الفصيحة السهلة التي تتناسب مع قدرة الأطفال اللغوية.
3- أن تتخذ البرامج لها خطـاً فكريـاً واضحاً وأن لا تحشر أي مادة حشراً مهما كان لها من أهميـة.
4- أن تنتقي الموضوعات الخيالية بحذر ودقة لتنقيـة ملكـة الخيال التكويني لدى الأطفال مما لا يتيح الـجنوح إلى مستوى الـتوهم والانهـدام.
5- أن يتم الابتعـاد عن الأسلوب الخطـابي والتعليمـي وأن يقتضـي أن يكون هنـاك لونـان من البرامـج علـى الأقـل :لون الطفـل الذي يتراوح أعمارهـم بين 3-6 سنوات ، ولـون آخر يتراوح أعمارهم بين 6-12 سنة.
إن إعـداد بـرامج الأطفـال تلائـم كـل الأطفـال هو أمر غير ممكـن أساساً لاختـلاف الأطفـال وفق الأطـوار نموهم المختلفـة من جوانـب عديـدة


(1) الزيادي أحمد ،أثر وسائل الإعلام على الطفل ص 35-40


وعلى هذا فهنـاك آراء تـؤكد على أن تضـم البرامج الموجهـة إلى الأطفال بعد السادسـة من العمـر حيـث تحقق أهـداف أبرزهـا:
1- تدعيم التواصل الوجداني بين الطفل ووالديه وإخوته المحيطين به.
2- تعرف الطفل على جنسه ذكر أم أنثى ،وتوحده معه .
3- مساعدتـه على تكويـن مفـاهيـم بسيطـة عن الـواقع المـادي والـواقع الاجتماعـي.
4- استخدام القواعد البسيطة المتعلقة بالأمن والسلامة والصحة.
5- تعلم التمييز بين ما هو مقبول(صواب) وماهو غير مقبول (خطأ) واحترام القواعد والنظام .(1).
التلفزيون . . . الأسرة . . . الطفل:
أصبـح التلفزيـون بالنسبـة للغالبيـة الـعظمى من الأطفال صديقاً وموجهاً اختـاروه لأنفسهـم وقد أجابت طفلـة في السابعـة من عمرها عن سؤال " ممن تتألف أسرتـك؟" بقولهـا:" تتألف أسرتنـا من بـابـا وماما وجدتـي وجهاز التلفزيـون" ويعتبـر التلفزيـون بالنسبـة للأطفـال الصغـار خاصـة شيئـاً قريبـاً وبسيطـاً ومدهشـاً، أما بالنسبـة للأطفـال الأكبر سناً فهو صديق من نوع ما وهو زميل يساعدهم وينصحهم وهو في الوقت ذاته لا يمكن أن يكون مملاً إطلاقاً.
حـيث يوسـع التلفزيون مدى معرفة وإدراك العـالم، كما أن التلفزيون وسيلة للتدريب على التذوق الجمالي وهو يساعد في التعليم ويسلي ،وهو مصدر اللهو والمتعة ومنظم للحمـلات الاجتماعيـة المفيدة وهو يشجع ويقوى في الأطفال الرغبة في النشـاط الـمبدع الإفرادي والجمـاعي كما أنه يقوم بدور المرشد الأخـلاقـي والإيديولوجـي .
نعم ،التلفزيـون من جهـة نعمـة، ولكن من جهـة أخرى فـإنه يخفـي في داخله خطر تشجيـع العادات والسجايـا غير المستحبة في شخصيـة الطفل


(1)أمل دكاك ،دور التلفزيون في تنشئة الأطفال سياسياً في سوريا،ص 52.

وهنا يأتي دور الأسرة إن غالباً ما يصادفه آباء يعارضون التلفزيون ويرفضونه بشدة ،وهم يعتقدون أن التلفزيون هو مصدر المشاكل التي تواجههم في تربية أبنائهم وذلك لأن التلفزيون يجرف الأطفال ويبعدهم عن القيام بواجباتهم المدرسية، ويمزق النظام اليومي ويدعم التسلية ويضعف الرغبة في القراءة ويقلص الوقت المخصص للقضاء في الهواء المطلق ،هذه هي الطريقة التي يفكر بها الآباء الذين يخافوه أنه سيكون لديهم معلماً وموجهاً جديداً أساسياً.
كمـا أنه يمـكن أن نصـادف نموذجـاً آخـر من الآبـاء الذين يستخدمون رغبـة الطفل في مشاهدة التلفزيون كوسيلة "للعقوبة والمكافأة " فإذا ما أقدم الطفل على تصرف خاطئ أو إذا كانت علاماته متدنية في المدرسة فإنه يعاقب بعدم السماح له بمشاهـدة التـلفزيون فـي حيـن أنـه يسمـح لـه بهـذه "الوليمة" عند إقدامه على تصـرف جيد وعند إحرازه علامـات جـيدة في المدرسـة ، ويعتقـد بعـض الآبـاء أن هـذا الـتقييد أو الـمنع مـن مشـاهدة التلفزيون يسبب عـدم الطاعـة أما العلامات المدنيـة هو سلوك سليم تمـامـاً من وجهة النظر التربويـة.
ومن هنـا يجـب علـى الأسـرة استخـدام فـوائد التلفـزيون بقدر كبير من الإحسـاس والمعقوليـة وعندمـا لا يتم استخـدام هـذه المعجـزة التقنـية الحديثـة بطريقة صحيحـة فإنها قد تلحـق ضرراً بالغاً حين يستخدم المرء التلفزيون يجب أن يأخذ بعن الاعتبار شرطين أساسيين وأن يحترم ويحافظ على مبدأين مركـزيين.
الشـرط الأول:
أن يـدرك جيـداً الحقيقـة البسيطـة التاليـة وهي أن التلفزيون ليس شيئاً محايداً في المنزل وأن التلفزيون ليس دليلاً على الازدهـار والرفاهيـة فـي اللحظة التي تضاء فيهـا الشاشـة يتحد ذهن ومشـاعر المشـاهد في عمليـة معقدة لإدراك فهـم واستيعـاب ما يـرى وما يسمع وفـي هـذه اللحظة يجب على المرء أن يفكر بعض الشيء بالأطفال ،ليس هناك حتى مجرد برنامج واحد يستطيع أن يهرب من أعينهم الباحثة والفضوليـة دون أن يؤثر على خيالهم وتصورهم.
الشرط الثاني:
إن جوهـره بسيـط جـداً فإذا ما أخـذ الآبـاء بالفعل تربية أطفالهم كقضيـة جديـة أي إذا ما كانوا مولعين بهم فإنه يجب عليهم دائماً أن يقيدوا ويحددوا رغبتهم الشخصيـة فيما يتعلق بالتلفزيـون.
ترسـخ في بعـض البيـوت تقليـد بعد الأيام الأولى لشراء التلفزيـون وهو الجلوس أمام شاشـة التلفزيـون بعد انتهاء العمل وذلك حتى نهاية الإرسال وبهذه الطريقة لا يوجد في المساء أي وقت للقيام بعمل في البيت .
يعمد إلى الشرط الثانـي والأب هـو من أجل مصلحة الطفل من أن يقيد ونجد بشكل متعمد من رغباتنا الخاصة بما في ذلك رغبتنا في مشاهدة التلفزيون وحاجته عندنا بإثارة ردود أفعال عاطفية لدى الطفل من خلال تقديم مشهد درامي ذكي عن طريق موازنة الأفكار وطبيعة الشخصيات التي يقدمها ويهيئ التلفزيون الأطفال أن يتعرفوا على أشياء كثرة منذ صغرهم وتشير بعض الدراسات إلى أن الأطفال الصغار الذين يتابعون مشاهدة التلفزيون يسبقون أقرانهم في التعرف إلى كثير من الحقائق والمعارف بما يوازي عاماً واحداً.(1)
دور التلفزيون في تنشئة الأطفال من خلال:
1- اهتمام الطفل بالتلفزيون:
يقـول أحد الخبـراء بأن دخـول التلفزيون أي بيت مثل فرحة كبيرة للصغيـر والكبيـر ولكن سرعـان ما يكتشف الآبـاء أنها فرحـة لم تتم لأنه سرق أعـز ما لديهم ،سـرق منهم أطفـالهم بل وأصبح هذا الصندوق السحري هو الحاكم المطلق في البيت الذي يحدد كيف يستخدم الطفل وقته ومواعيد نومه وميزانية الأسرة ويجد الطفل في هذا الجهاز جاذبيـة منـذ الـوقت الذي يستطيع فيـه إدراك ما حوله فيستمتع بما يشاهد من حركة ولون ونعم حتى قبل أن يدرك ما تعبر عنه تلك الحركة أو ما تحمله تلك الأغنية من المفاهيم ثم يبدأ في تخير برامجه فيصر وهو دون الثانية على أفلام من أفلام الرسوم المتحركـة معبراً عن إعجابـه
__________________________________________________ _
(1) التلفزيون والأطفال ،مجموعة من الباحثين ، ص 10-15.
بأسـاليب تعبيـره البسيطـة المألوفـة وكلما تقدم الطفل بالعمر اتضحت ميوله واهتماماته التي تظهر فيما يفضل من برامج .
ومـن الثـابت علمـياً أن المادة التي تثير اهتمام الطفل هي تلك التي تضرب وتراً حساسـاً لديه وهي التـي تجعلـه يستجيب لهـا تلقائيـاً وينفعـل معها عفوياً وذلك لأن مثل هذه المادة المثيرة للاهتمام والانتباه إما أن تسد حاجة من حاجاته النفسية أو تحمل إليه شيئاً من المعلومات أو تقدم له محرجاً من التوتر النفسي الذي هو فيـه. فالأطفال لا يتـابعون التلفزيون بقصد اكتساب المعرفة وإنما هم يريدونه أساساً لينسوا متاعبهم ويتخلصـون من الـملل .
2- تأثيرات التلفزيون الإيجابية:

يعمـل التلفزيـون على الإسـراع في نمـو عقليـة الأطفـال لأنـه يعرض بصورة مبكرة مجالات جديدة من المعرفة ، ومشكلات كثيرة عن عالم الكبار وينشط خيال الأطفال ويفتح المجال لإثارة موضوعات حيوية ويعتبر التلفزيون بديـلاً للخبرة الحقيقية فالطفل الذي لا يتسيـر له أن يشاهد عالم الغابة أو أعماق البحار ولا يسهل عليـه حضور مباراة أو مهرجان يمكنه أن يشاهد ذلك وأكثر منه من خلال الشاشة الصغيرة .
ويتعلـم الطفل عن طريـق التلفزيـون المهارات المختلفة مثل القراءة والحساب ومناقشة الآخرين وهو يتعرف على القيـم والعـادات والتقاليد التي يتميز بها مجتمعه إلى جانب ذلك فهو يكتسب بعض المعرفة عن نظـم وتاريخ الحضارة التي يعاصرها وأنماط السلوك التي سيتخذها مثلاً له،ويسـاهم في تعليم المهارات الجسدية عن طريق ما يقدمـه من بـرامج.
وكمـا يعتبـر التلفزيـون أداة مثمـرة ومشجعـة للنمـو اللغـوي أكثر من المؤثرات البيئيـة الأخرى ويعمل على تنميـة الجوانب الخلقية والاجتماعية وروح التعـاون والعمل الجمـاعي عن طريـق بعض الـمواد التلفزيونيـة الهادفـة والمقدمـة خصيصـاً للأطفال ويمنح الثقة للطفل بنفسـه وقدرات الجماعـة بما يقدمه من قدرة الجماعـة في السيطرة على الصيغـة وتسخيرهـا لصالحـه.
يؤكـد التلفزيون للأطفال أهمية النجاح في الحياة كما يؤكد صفات كالمبادرة وحسن المظهر وأساليب النجـاح هي الأخـلاق والعمـل والثقـة بالنفس.
إنه يبحث عن أهـداف أين مكانه في هذا العالم الكبير ؟ أي مهنة سيحترف؟ ماذا سيكون منصبه السياسي ومبادئه الأخلاقية ؟ وأي طراز من الأصدقاء سيختار.(1).
3- الآثار السلبية:
وجد ليرشرام " أن التلفزيـون يؤثر على نشاط الطفل في المجالات التالية:
" يقتطع من وقت اللعب ويؤخر النمو وبعض الوقت المخصص للدراسات المدرسية"
لاشك أن للتلفزيون آثاراً إيجابيـة كثيـرة وأدوار تربويـة مهمـة، ولكنه في الوقت نفسه له آثار سلبية ،فهو يعد وسيلة للهروب من المشكلات ومن الواقع وليس وسيلة لحلها، كما أنه يعدل نظام الأسرة ونظام الطفل ،وقد يحل محل أنشطة مهمة أخرى، وقد يشغلـه عن الدراسـة والـقراءة والتحصيـل ،كما يمكن أن يكون وسيلـة للـركون بالخيـال هربـاً من الـواقع ،وحين تصور بعض المسلسلات أو البرامج الجريمـة أو المجرم بصورة مبهـرة، فإنها قد تغري الطفل إلى تقليده والـحذو حذوه.
ومن أخطار التلفزيون أيضاً أن يتسلل الأطفال إلى برامج الكبار ،فيشاهدوا موضوعات تخص الكبار وبعيدة عن اهتمامات الطفولة ومشكلاتها . ويسهم التلفزيون في فقدان التواصـل والحوار بين أفراد الأسـرة ،ويجعل الطفل خاضعاً لرغبة معدي البرامج ،ولا تتدخل رغبته أو إرادته في ذلـك ،وهذا يجعل الطفل متلقيـاً منفعـلاً لا فاعـلاً .
ونشير أيضـاً إلى الخطـر البـالغ الذي تحدثـه أفلام العنف والإثارة ..فهـي تثيـر الطفل،و تجعلـه يقلـد مـا يشـاهده ويمارسـه على رفاقه أو إخوتـه ،كما أن تأجيل العبرة للنهايـة يفقد المـادة المتلفـزة أهميتها التربوية ، فليس للـطفل الصبـر والأنـاة لاستنتـاج الـعبرة المتأخرة. . إنه يتأثر بالممارسة الخاطئة والأساليب الشريرة ،فيقلدها ويتبناها في سلوكه. ________________________________________________
(1) التلفزيون والأطفال ،ترجمة وإعداد أديب خضور، ص 10-15 .
كما أن زيـادة مدة التحديق في التلفزيـون تؤد إلى آثار صحية سلبية ف العينين ،ومدة الجلوس الطويلة تؤدي إلى أضـرار في العمـود الـفقري.
استخدام الطفل في الإعلانات التجارية:
يلجـأ الكثيـر من الـمعلنين إلى إيقـاع الـطفل في فـخ الإعلانات التجـارية بهدف ترويج البضـائع ،واختيـار الطفل للإعلان في منتج ما اختيار ذكي لما يمتلكه من قوة تأثير على الآخرين سواء أكانوا أطفالاً أم كباراً . إن لاستخدام الطفل في الإعلانات التجاريـة آثاراً سلبيـة على الطفل نفسه وأقرانه وعلى أهله.
فعندما يمثـل الطفـل ويتصنـع فإنه يفقـد عفويتـه وبراءته ليلبي متطلبـات الإعلان ورغبات أصحابه ،وحين يقوم بمسؤوليات وتبعات ليس مؤهلاً لها لك يعلن عن حاجـة أو سلعـة ما فهو يكذب بشكل غير مباشر ،ومن جهة أخرى يمكن أن تبهره الشهـرة والأضواء النجوميـة عندما ينجح الإعلان ،ويتردد على ألسنـة أقرانـه من الأطفال ،وعندهـا يمكن أن يصـاب بالغرور وسـوء الـتكيف والاستعـلاء والـعزوف عن الاهتمام بدراسته وواجباته ،وبذلك نحرمه من طفولته العذبة وبراءته الجملـة ،ويكون الأثـر أشـد خطورة عندما يكون إعلان الطفـل عن سلع تهم الكبار أو عن حاجات أو قيم استهلاكيـة كمالية تهم الأثرياء ، كما أن الطفل يجد في الإعلان سبيـلاً سهلاً بسيطـاً للحصول على مبلغ جيـد من المال.
أما بالنسبـة للأقران فيمكن أن ينظروا إلى طفل الإعلان نظرة مختلفة فيروه غريباً عنهم ويمتاز بمميزات مختلفـة ،فيتودد إليـه بعضهم نجوميـة الطفل وشهرته وأداؤه المهمـة الموكلـة إليه .
كيف يمكن أن نحصد فوائد تربوية من التلفزيون :
لا شـك أن دور الأسـرة كبيـر في توجيه أبنائهم إلى البرامج الجيـدة المفيـدة في التلفزيـون ، ومن الـمفيد أيضـاً أن تشـارك الأسـرة أبنـاءها بعض البرامج وعقد جلسـات منـاقشـة عقب مشاهـدة برنـامج ما وتثبيـت فوائده وعبره وأفكاره التي يقدمها، ولابد من ترشيـد مـدة مشاهدة التلفزيون واختيـار المفيد الممتـع الجيد من البرامج .
وهنـاك نقـاط مهمة ينبغي تجنبهـا في برامـج الأطفـال يأتـي في مقدمتها الـعنف والإثارة الجسديتـان وتأجيل العبرة النهائية ،وإذا كان لابد من العنف من أجل الدفاع عن قيمـة أخلاقيـة نبيلـة فيمكن إدخال مشاهد معتدلة لا تثير الرعب في نفوس الأطفال ،لكن يحظر من استخدام السلاح الجارح خاصة، لأن لـه تأثيراً بالغـاً في نفس الطفـل إلـى حـد توهـم الطفل أن السلاح قد أصابه هـو نفسـه ،ويذكـر أن العنـف الـذي يقـع في بيئـة نـائيـة أو زمن غابر أو مجتمـع بدائـي يكون تأثيـره أقل من تأثـيـر الـعنف الذي يقع في بيئة مشابهـة لبيئتـه .
أما بالنسبـة للشخصيـات فالطفـل يعجـز عن فهم المعقدة منها، بل إنها تشوش تفكيـره في حين يشعر بالأمان والارتياح تجاه الشخصيات الواضحة المحددة الملامح. وينبغي الحرص الشديد على أن تكون المعلومات التي يتضمنها البرنامج التلفزيوني دقيقة ومفهومة ،وأن يكون التعبير عنها واضحاً كي يستطيع الطفل فهمها دون غموض أو لبس، فالمعلومـات المضللـة أشد خطراً من عدم إعطاء أيـة معلومـات .
ومـن الواجـب الابتعـاد عن القصص الغراميـة والمغامرات العاطفيـة في برامج الأطفال، فهم لا يدركونهـا ولا يفهمونها ولا تدخل ضمن دائرة اهتماماتهـم .
وبكلمـة موجـزة يمكن القـول إن برامج الأطفال التلفزيونيـة تخاطب الطفل على أن له روحاً وعقلاً وعواطف، ويملك قدرات وإمكانات ،وله اهتماماته وأحاسيسه ورغباته ،ولذلك فمن الضروري أن نقدم له معلومات صحيحة وتجارب غنة وخبرات جديدة ونماذج إنسانية إيجابية ،ومن الواجب مراعاة اهتماماته ورغباته والوصول إلى قلبه وعقله في آن معاً.






المراجع:

1- الزيادي أحمد ، أثر وسائل الإعلام على الطفل، عمان ، ط 2 ، 1989م ، ص 36 .
2- أمل دكاك ،دور التلفزيون في تنشئة الأطفال سياسياً في القطر العربي السوري ،مطابع دار البعث ، ط1 ، 1990، ص 52.
3- تأليف مجموعة من الباحثين :التلفزيون والأطفال ،ترجمة وإعداد أدب خضور ، ط 3 ، دمشق ، 1990م، ص 434.






  رد مع اقتباس
قديم 04-28-2008, 07:26 PM   رقم المشاركة : 2
رحمة
تربوي مميز
 
الصورة الرمزية رحمة






 

آخر مواضيعي

رحمة غير متواجد حالياً

رحمة will become famous soon enoughرحمة will become famous soon enough


افتراضي

شو خصه بقسم الاعلانات ؟؟؟







التوقيع :
" صبرًا آل ياسر، فإن موعدكم الجنة.."
  رد مع اقتباس
قديم 04-28-2008, 08:48 PM   رقم المشاركة : 3
Anas
** مسؤول التنظيم **





 

آخر مواضيعي

Anas غير متواجد حالياً

Anas will become famous soon enoughAnas will become famous soon enough


افتراضي

أبو صطيييف
شكرا الك و لحلقة بحثك بانظار المزيد







التوقيع :



لخدمات الانترنت و رعاية أفكار الطلاب
  رد مع اقتباس
قديم 05-05-2008, 06:25 AM   رقم المشاركة : 4
THE SUN LIGHT
تربوي سوبر نشيط
 
الصورة الرمزية THE SUN LIGHT






 

آخر مواضيعي

THE SUN LIGHT غير متواجد حالياً

THE SUN LIGHT is on a distinguished road


افتراضي

شكرا الك على هالموضوع







  رد مع اقتباس
قديم 12-08-2012, 07:33 AM   رقم المشاركة : 5
العليوي
تربوي مشاهد





 

آخر مواضيعي

العليوي غير متواجد حالياً

العليوي is on a distinguished road


افتراضي

بارك الله فيك







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
  • إرسال الموضوع إلى ارسل الموضوع الى Facebook ارسل الموضوع الى Facebook
  • إرسال الموضوع إلى ارسال الى  Google ارسال الى Google
  • إرسال الموضوع إلى ارسال الى  Digg ارسال الى Digg
  • إرسال الموضوع إلى ارسال الى del.icio.us ارسال الى del.icio.us
  • إرسال الموضوع إلى ارسال الى StumbleUpon ارسال الى StumbleUpon


  • الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
     
    أدوات الموضوع
    طريقة عرض الموضوع

    تعليمات المشاركة
    لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    لا تستطيع الرد على المواضيع
    لا تستطيع إرفاق ملفات
    لا تستطيع تعديل مشاركاتك

    BB code is متاحة
    كود [IMG] متاحة
    كود HTML معطلة

    الانتقال السريع

    المواضيع المتشابهه
    الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
    تقنيات التفكير الإبداعي يمن عبدالله المعلمين والتربية العملية 14 05-05-2013 04:56 PM
    ( التلفزيون العربي السوري ) Blue منوعات و كشكول 11 03-13-2009 11:39 PM
    كيف يعمل البلوتوث ؟؟؟؟؟؟ مجننهم قسم المويايل والاتصالات 4 01-19-2008 11:54 PM
    الأولاد والتلفزيون أ. علي الحمادي قسم البحث العلمي 1 10-17-2007 01:20 PM


    Powered by vBulletin® Version 3.8.4
    Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond